Facebook Pixel

مدونة

تحسين أداء تطبيقات الجوال لضمان تجربة مستخدم سلسة

المقال بقلم

https://solveit.dev/blog/improve-mobile-app-perfor

19 October 2023
Update Image

تحسين أداء تطبيقات الجوال لضمان تجربة مستخدم سلسة
 
أداء تطبيقات الجوال هو جانب مهم يمر غالبًا دون أن يلفت الانتباه حتى يواجه المستخدمون أوقات تحميل بطيئة، مما قد يدفعهم إلى البحث عن بدائل. هذا الاهتمام مهم بشكل خاص نظرًا للعدد الكبير من التطبيقات المتاحة في متجر جوجل ومتجر آبل، والذي وصل إلى حوالي 5.7 مليون تطبيق في الربع الأول من عام 2021. في الواقع، تشير الأبحاث إلى أن 70٪ من المستخدمين يتركون تطبيقًا إذا استغرق التحميل وقتًا طويلاً. علاوة على ذلك، يعبر المستخدمون غير الراضين غالبًا عن استيائهم من خلال التقييمات، والتي تؤثر مباشرة على تنزيل التطبيقات. رفع تقييم المستخدمين للتطبيق من نجمتين إلى أربع نجوم يمكن أن يؤدي إلى زيادة ملحوظة تصل إلى 680٪ في تحويل متجر التطبيقات.
قائمة التدابير التي يمكن اتخاذها لتحسين أداء تطبيقات الجوال
لتعزيز أداء التطبيق وتوفير تجربة مستخدم مثالية، يُنصح بالنظر في الأساليب التالية:

1. التخزين الفعّال للبيانات:
   - تحديد الملفات والعمليات المناسبة للتخزين المؤقت لتسريع التطبيق.
   - حفظ الموارد والحسابات على القرص الصلب للجهاز للوصول الفوري، مما يقلل من مشكلات الأداء أثناء انقطاع الاتصال.
   - تحديد فترات مناسبة للتخزين المؤقت؛ على سبيل المثال، يمكن تخزين كتالوج المنتجات حتى التحديث التالي من قبل المسؤول، بينما يمكن تخزين ملف التعريف الشخصي لجلسة مستخدم واحد.
   - الحفاظ على توازن بين التخزين المؤقت للبيانات وعملية تحميلها لتجنب عرض معلومات قديمة والعمل ضمن مساحة تخزين محدودة.

2. تحسين الصور:
   - استخدام الصور التي تتناسب مع حجم الشاشة بدلاً من استخدام صور كبيرة غير ضرورية.
   - تحسين الصور والعناصر البصرية للقضاء على التأخير وزيادة سرعة تحميل المحتوى من خلال تغيير الحجم والضغط عليها لتقليل وزن الصورة دون التضحية بالجودة.

3. تقليل وقت تحميل التطبيق إلى ثانيتين:
   - الوقت الذي يحتاجه التطبيق للبدء يؤثر بشكل كبير على الانطباع الأولي للمستخدم والتجربة العامة.
   - إن الوقت لبدء التطبيق يتراوح بين 1.5 إلى 2 ثانية، استنادًا إلى معايير الصناعة والأبحاث.
   - قوموا بمراقبة وتحسين المهام المستنفدة للموارد، مثل إزالة البيانات غير المستخدمة في التخزين المؤقت، لضمان بدء أسرع للتطبيق.
   - قم بتأخير الأنشطة الثقيلة التي ليست ضرورية لبدء التطبيق الأولي حتى بعد رسم الشاشة الأولى.
   - قم بتحميل البيانات بشكل ديناميكي عند الحاجة، بدلاً من القيام بذلك في بداية التطبيق، مثل عند فتح شاشة معينة (مثل ملف تعريف المستخدم).
   - قم بإعطاء الأولوية لتحميل العناصر الأساسية أولاً واستخدام عناصر بديلة مؤقتة للمحتوى الأقل أهمية لتحقيق تجربة مستخدم أكثر سلاسة.

4. الحفاظ على جودة البرمجة:
   - حافظ على برمجة حديثة للتطبيق عن طريق إزالة الأطُر غير المستخدمة والشيفرة القديمة، التي يمكن أن تؤثر على وقت بدء التطبيق.
   - التعرف على التسربات الذاكرة وقم بحلها على الفور لتجنب تعليق النظام نتيجة استخدام الذاكرة العشوائية الزائدة. استخدم أداة تحليل الذاكرة لتحسين إدارة الذاكرة.
   - رسم الظلال بكفاءة من خلال حساب حجمها وخصائصها مرة واحدة، مما يقلل من الحاجة إلى الرسم المتكرر.
   - إعطاء الأولوية للعمليات وحدّ الأنشطة الثقيلة لتجنب حدوث تعثر. نقل المهام القائمة على العملية الرئيسية إلى مواضيع الخلفية للقيام بها بشكل غير متزامن.
   - مراقبة وإدارة استهلاك الطاقة للتطبيق خلال مراحل مختلفة من التشغيل، سواء كان التطبيق نشطًا أم في وضع الخلفية.
   - تنفيذ وضع عدم الاتصال لضمان الوصول إلى البيانات في حالة فقدان الاتصال بالشبكة، مما يعزز أمان البيانات والموثوقية وراحة المستخدم. ويشمل ذلك تقديم محتوى ووظائف أساسية في وضع عدم الاتصال، وحفظ تقدم المستخدم في التطبيق، وإشارة حالة الشبكة، وتسهيل تنزيل المحتوى للاستخدام في وضع عدم الاتصال (مثل لمشغلي الموسيقى والخرائط).
   - بالنسبة لتطبيقات iOS، القليل من حسابات الشاشة غير المرئية، خاصةً عند إضافة تأثيرات بصرية مثل الظلال والزوايا المستديرة أو الأقنعة، حيث يمكن أن تؤثر سلبًا على الأداء من خلال الحسابات خارج الشاشة.

5. تحسين التفاعل بين العميل والخادم:
   - تصميم واجهة برمجة التطبيقات الخاصة بالعميل والخادم بطريقة توفير البيانات اللازمة فقط للمستخدمين، مما يقلل من تحميل البيانات ويحسن أوقات تحميل التطبيق. وذلك مع مراعاة أن المستخدمين قد يمتلكون مجموعة متنوعة من اتصالات الشبكة، بما في ذلك الاتصالات البطيئة وغير المستقرة مثل 3G.

في الختام، الأداء السلس لأي تطبيق هو عامل أساسي في خلق منتج ناجح وسهل الاستخدام. من الضروري مراقبة أداء تطبيقكم بشكل مستمر باستخدام أدوات مراقبة أداء التطبيقات (APM) للكشف السريع ومعالجة أي مشكلات أداء.
إذا استمر تطبيق الجوال في التأخر في الأداء على الرغم من اتباع القائمة أعلاه، يُفضل إجراء فحص شامل لأداء التطبيق لتحديد مصدر المشكلة بدقة وتنفيذ التدابير التصحيحية الضرورية.

انشر على
مقالات ذات صلة
 18 إحصاء واتجاه لمحتوى الفيديو لعام 2022

مدونة

19 September 2022

محتوى الفيديو موجود في كل مكان على الإنترنت، وأصبح المستهلكون والمتسوقون أكثر اعتيادًا عليه. ارتفعت شعبية الفيديوهات في عام 2020 بسبب وباء الكورونا، وسارع المسوّقون إلى دمجها في خططهم الإعلانيّة من أجل مواكبة العصر.

 أسماء المواقع

مدونة

08 July 2020

أسماء المواقع هي عناوين الإنترنت الفريدة التي يسهل على الإنسان قراءتها. وهي تتكون من ثلاثة أجزاء: نطاق المستوى الأعلى (يسمى أحيانًا ملحق أو لاحقة الموقع) واسم الموقع(أو عنوان IP) ونطاق فرعي اختياري.

الأعمال ذات الصلة
شركاؤنا

تفتخر ناسكود بكونها معتمدة من قبل شركة جوجل العالمية كشريك متميز حاصل على شارة. نفخر بأنفسنا أيضًا كوننا شركاء مع فيسبوك، حيث تم تقييم خبراتنا بنجاح من حيث مساعدة عملائنا على تنمية أعمالهم من خلال التسويق الرقمي والإعلان.

اتصل بنا
نتطلع إلى أن نسمع منكم!

لبنان: الطابق الثامن، كوبيك، سن الفيل
الإمارات المتحدة: الشارقة، مجمع شمس
إيطاليا: أريتسو، توسكانا
قبرص: لارنكا
 

NASCODE © 2015 - 2024 

ناسكود

 - جميع الحقوق محفوظة
اتصل بنا
تابعنا
إغلق
إكتب هنا كي يبدأ البحث